محللون وإعلاميون يعلقون على إطلاق صفحة RT Egypt

أخبار العالم العربي

محللون وإعلاميون يعلقون على إطلاق صفحة RT Egypt
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ua9q

أطلق موقعنا الإلكتروني صفحة تابعة له على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان RT Egypt ترصد الأوضاع المصرية الداخلية وعلاقات القاهرة الخارجية وخاصة بروسيا والعالم العربي.

وحظيت صفحة RT Egypt أو RT - مصر، حتى اللحظة باهتمام الشارع والوسط الإعلامي المصري الذي وجد فيها نافذة مهمة لنقل الحدث المصري بموضوعية ومصداقية تراعي مختلف الآراء.

الإعلامي المصري عمرو عبد الحميد

قال الإعلامي المصري الكبير عمرو عبد الحميد إن إنشاء "روسيا اليوم" منصة لأخبار مصر خطوة أراها جيدة جدا، تعكس مدى اهتمام المؤسسة بما يجري في الساحة المصرية من تطورات على مختلف الأصعدة، السياسية والإقتصادية والثقافية وغيرها.

وتابع: "باعتقادي أن الزخم الذي تتميز به تلك الساحة يستحق أن تخصص له منصة خاصة، وما يتعلق بأداء RT سواء كقناة تليفزيونية أو كموقع إلكتروني أعتقد أن تلك المؤسسة استطاعت أن تكون رقما صعبا في الإعلام الدولي، وهو ما لفت إليها أنظار المتلقين هنا في مصر، منذ الإنطلاقة في 2007 التي عاصرتها إبان وجودي في موسكو".

وأشار: "حرفية وتميز العاملين في RT أكسبتها جمهورا عريضا في مصر، رغم المنافسة الشديدة بين القنوات والمواقع الإقليمية، كما كانت مصدراً رئيسياً لاضطلاع الجمهور المصري على جوانب ثقافية واجتماعية روسية، وإشباع حاجته للتعرف على روسيا من الداخل، ودون وسطاء، لا سيما ما يتعلق بالأزمة الأوكرانية".

قائد قوات الأمن اللواء ماجد نوح

وعلق قائد قوات الأمن المركزى اللواء ماجد نوح على إطلاق RT مصر قائلا: "القناة الأكثر عقلانية ومنطقية في وسط إعلام عربي مضلل يستهين بعقليتنا بيحسسوك أن بتاع أوكرانيا رومل العصر وكمية حقد وشماته على سوريا".

الباحث أحمد رفعت عن RT مصر

من جانبه، قال الباحث والمحلل السياسي المتخصص في الشأن الخارجي الكاتب الصحفي أحمد رفعت إنه رغم عنوانها "روسيا اليوم" الموحي بانتمائها إلى "روسيا الاتحادية" إلا أن تناولها للأخبار والأحداث يتسم بأكبر درجات المصداقية حيث تتسع مساحة التغطية لكافة وجهات النظر بما فيها المتعارضة مع المصالح الروسية بل والتي تكذبها روسيا وتنفيها.

وتابع: "أما عن تغطية الأخبار المصرية فيبدو بكل جلاء أن الحالة المصرية تستحوذ على النصيب الأكبر من اللهتمام، ربما لوزن مصر السياسي وربما يكون الاهتمام بقدر سكانها وهم ربع العرب أو يزيد".

الكاتبة محاسن السنوسي

من جانبها، قالت الإعلامية والكاتبة محاسن السنوسي إن "الإعلام الروسي من أهم وسائل الإعلام الدولية التي تتناول القضايا العربية بعمق وحياد إلي حد كبير، وبدون أجندة أو توجيه لطبيعة الموضوعات، هذا فضلا عن التركيز علي أهم القضايا التي تشغل الرأي العام الدولي، ويعزي للإعلام الروسي البحث في الشأن العربي وتقارب وجهات النظر العربية والغربية وهذا من واقع القضايا العربية والإقليمة بما يحقق دور الإعلام بوجه عام في نقل الحقيقة ونشرها من خلال الوسائل المختلفة".

وتابعت: "فيما يتعلق بالأخبار الداخلية لمصر على سبيل المثال يكون التركيز على موضوعات هادفة ذات قيمة، ولا ننسى للإعلام الروسي التركيز على مشروعات التنمية المستدامة التي تشهدها مصر في الأونة الأخيرة، ونشر الوعي السياحي والثقافي المصري".

الباحث أبو الفضل الإسناوي عن RT 

من جانبه، قال الباحث بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية أبو الفضل الإسناوي، أن روسيا اليوم مقارنة بغيرها من الفضائيات العربية هي متزنة، حيث تتحرك في مصر وفقا للوائح الهيئة المنظمة "الهيئة العامة للاستعلامات"، وتمتلك الكثير من الاتزان فيما يتعلق بالعلاقات الداخلية المصرية، وتتناول موضوعات محايدة.

وأشار إلى أن "القناة تتعامل بشكل جيد مع الفاعليات التي تجري من خلال السياسة الخارجية المصرية، حيث تنقل كلمات ومداخلات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فيما يتعلق بالشأن الليبي وغيره، حيث تتعامل القناة مع بدون أي نوع من اللغط أو الحسابات الخاصة".

أحمد الصاوي استاذ التاريخ الحديث

وقال أستاذ التاريخ الحديث أحمد الصاوي، إن أهم ما يميز التغطية الإعلامية لـ"روسيا اليوم" اشتمالها على الأرقام والحقائق وهو أمر يساعد كثيرا على متابعة الأحداث بفهم أعمق وتكوين وجهة نظر مؤسسة على حقائق فضلا عن أن هناك حرص على توفير آراء ووجهات نظر متباينة عند تناول الأحداث بالتحليل.

وتابع: "المتابعة وهذا هو الأهم تبدو ملاحقة للأحداث أولا بأول وبدون فوارق زمنية تذكر عن زمن وقوعها".

المصدر: RT

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا