إيران تخفض عتبة مطالبها في الصفقة النووية

أخبار الصحافة

إيران تخفض عتبة مطالبها في الصفقة النووية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t9u1

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول استعداد طهران لتقديم تنازلات سياسية مقابل إلغاء العقوبات.

وجاء في المقال: نقلت صحف عربية عن مصادرها أن السلطات الإيرانية مستعدة للتخلي عن أحد المطالب الأساسية في المفاوضات النووية. وبحسبهم، تسمح الجمهورية الإسلامية بخيار الإبقاء على التنظيم العسكري السياسي الأكثر نفوذاً، أي الحرس الثوري الإسلامي، على القوائم السوداء الأمريكية، ولكن بشرط تخفيف جزئي للضغط على هياكله الداخلية. وعلى الرغم من أن هذه المبادرة يمكن أن تحفز نظريا المفاوضات حول الذرة الإيرانية، إلا أن الإحباط يتزايد في واشنطن من فكرة الحوار.

في محادثة مع "نيزافيسيمايا غازيتا"، أشار الخبير في مجلس الشؤون الدولية الروسي المقيم في طهران، نيكيتا سماغين، إلى أن إحدى المشكلات الرئيسية لإيران اليوم هي تنامي الاستياء العام. وأوضح أن "الاحتجاج قد لا يكون بهذه الضخامة في بعض الحالات، لكن قائمة الأسباب التي تدفع الناس إلى النزول إلى الشوارع قد زادت بشكل كبير خلال العام الماضي، كما زاد عدد الطبقات الاجتماعية المشاركة في ذلك. ومن الواضح أن السلطات تتفهم ذلك".

وبحسب سماغين، على الرغم من حقيقة أن الولايات المتحدة رفضت الامتثال لمطلب إيران الرئيسي، وهو استبعاد الحرس الثوري الإيراني تماما من قائمة المنظمات الإرهابية، فإن السبب الأهم لاستمرار المفاوضات "النووية" هو العامل السياسي الإيراني الداخلي. وقال: "هناك ضغط داخلي من النخبة الإيرانية المحافظة، ومع ذلك، أرى أن الدافع الرئيس هو المشاكل الداخلية، لذلك سيستمر الإيرانيون في محاولة التفاوض مع الولايات المتحدة".

وخلص ضيف الصحيفة إلى أن عملية مساومة تنتظر المشاركين في الحوار. وهي، على المدى القصير، الأداة الوحيدة للتعامل مع التحديات الاقتصادية التي تواجهها طهران.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تحت إشراف تبون..آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري منذ 33 عاما (فيديو)