دسيسة الانتخابات الأمريكية حول "الصفقة النووية"

أخبار الصحافة

دسيسة الانتخابات الأمريكية حول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tu0t

كتب إيغور سوبوتين، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، عن اختبار جدي تتعرض له وعود الديمقراطيين بالعودة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

 

 

وجاء في المقال: أثار وصول الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إلى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة مسألة مستقبل المفاوضات النووية بين طهران والوسطاء الدوليين. فعلى الرغم من أن المفاوضات شهدت صعوبات في الأشهر الأخيرة على خلفية مطالب من الجمهورية الإسلامية بضمانات سياسية، إلا أن هناك توقعات بأن زيارة رئيسي للولايات المتحدة يمكن أن تساعد في كسر الجمود.

إلا أن العامل الذي يسبب عدم اليقين الآن، أكثر من سواه، هو اقتراب انتخابات الكونغرس النصفية، وهو أمر قد يضيق هامش مناورات التفاوض أمام البيت الأبيض.

يراهن معارضو النهج الدبلوماسي لحل مشكلة البرنامج النووي الإيراني، بما في ذلك في إسرائيل، على إمكانية أن تُحدث انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، المقرر إجراؤها في نوفمبر، تغييرا جديا في استراتيجية واشنطن التفاوضية. فهناك سبب وجيه لاحتمال أن يخسر المعسكر الديمقراطي المبادرة وأن يعوق الجمهوريون قدرة البيت الأبيض على المناورة والتسوية مع طهران.

وكما قال الباحث في شؤون إيران والخبير العسكري، يوري ليامين، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا"، فإن سلطات الجمهورية الإسلامية تلتزم الآن بموقف الانتظار والترقب، فـ "طهران تدرك أن الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة تقلل إلى أدنى حد من احتمال أي حل وسط خلال فترة ما قبل الانتخابات، لأن الجمهوريين سيستغلون ذلك كنقطة ضعف للديمقراطيين. والصراع هناك كما هو متوقع سيكون شديدا للغاية. وبالإضافة إلى ذلك، قد يرغب الجانب الإيراني في إجراء مزيد من التدقيق لفرص الديمقراطيين والجمهوريين الانتخابية بعد عامين، بناءً على نتائج الانتخابات النصفية. وبالتالي، إعادة النظر في استراتيجية العمل المستقبلي من جديد".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا