مسؤول سابق في البنتاغون: الولايات المتحدة أمام مأزق حقيقي بسبب دعمها لإسرائيل وأوكرانيا معا

أخبار العالم

مسؤول سابق في البنتاغون: الولايات المتحدة أمام مأزق حقيقي بسبب دعمها لإسرائيل وأوكرانيا معا
انسخ الرابطhttps://r.rtarabic.com/x1j7

اعتبر المسؤول السابق في البنتاغون جيم ميتر أن واشنطن مستعدة لخوض حرب محتملة مع عدو واحد فقط في حين يطرح السؤال حول ما إذا كان تمويل أوكرانيا وإسرائيل يقوض قدرتها على القتال بآسيا.

وقال ميتر إنه في عام 2018، كان هناك تحول لم تتم مناقشته كثيرا في البنتاغون نحو مفهوم "الحرب الواحدة"، بدلا من الاستعداد السابق الباهظ الثمن لمحاربة خصمين رئيسيين في نفس الوقت.

وأضاف: "لقد كان تحولا لأنه أعطى الأولوية لقدرة الجيش الأمريكي على هزيمة الصين أو روسيا في حرب واحدة، بدلا من القدرة على هزيمة خصمين إقليميين في وقت واحد".

وأشار إلى أنه في ظل الظروف الحالية، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو ما إذا كان الدعم المادي المقدم لأوكرانيا وإسرائيل اليوم يقوض قدرة القوات الأمريكية على الرد على "العدوان الصيني أو الكوري الشمالي في المستقبل".

وبحسب محللين فإن العودة إلى نموذج "الحربين"، ستكون مكلفة للغاية وستتطلب زيادة كبيرة في تمويل البنتاغون، وهو أمر لا يمكن تحمله.

وذكر أحد المحللين أن "الإعداد والتمويل لحرب بين الولايات المتحدة والصين من شأنه أن يستنزف موارد الولايات المتحدة. فالمؤسسة العسكرية تواجه أزمة في الأفراد، ومن غير الواضح ما إذا كانت قادرة على حشد العدد الكافي من الأفراد لخوض حربين في وقت واحد من دون التعبئة، وهو الأمر الذي لا يحظى بشعبية سياسية".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا